طلال سلمان في السفير


ويزدهي اللبنانيون عموماً بأن يُقال عن وطنهم الصغير، منظوراً إليه من خلال يومياته السياسية وتحوّلات قياداته وزعاماته ومرجعياته الروحية، إنه بلد الأعاجيب والألاعيب والسراديب، وقد يضيف البعض و«الأكاذيب»، وأن الظاهر فيه غير الباطن، وللباطن باطن وربما بواطن، والبواطن دول، والدول مصالح، وعند اختلاف الدول إحفظ رأسك مرة، أما عند اتفاقها فاحفظ رأسك مرتين!


طلال سلمان، 1-12-2007، على الطريق

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s